مملكة لمسات الإبداع الرسمي


مَركزُ الإبدآع ~*
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لتستيقظي من غفوتك

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Louis
آلمــلكهه
آلمــلكهه
avatar


مشآركـــآتي مشآركـــآتي : 1944
نقـــآطي نقـــآطي : 24472
تقيــــمي تقيــــمي : 31
تســـجيلي تســـجيلي : 30/11/2013
ع ــــمري ع ــــمري : 16

مُساهمةموضوع: لتستيقظي من غفوتك   السبت 28 ديسمبر 2013 - 15:54

لتستيقظي من غفوتك

+ إستيقظتْ علىَ صوتْ بكآء طفلتهآ
. . . أصبحتْ تكره آلرؤيه إليهآ . .
. . . لأنهآ تأخذْ ملآمح و لدرجة كبيرة منْ وآلدهآ ! !
. . . وأخذتْ تشتمْ حظهآ آلذيَ جمعهآ بهْ . . . !
. . . وأصبحتْ علىَ ثقة بأنهآ ضيحة لـ إدرآكهآ المتأخر . .
. . . تيقنتْ أن آلحب ليسَ وحده كآفياً لـ بنآء تلكَ آلعلآقة . .

لأنْ

آلمشآعرً تكون فيَ حآلة تشتتْ
. . . . و آلعوآطفً تكونْ طآغية علىَ آلعقلْ !

و لكنْ مآذآ بعدْ :


تركههآ :


لأنه لآ يجد عندهآ الأمآن آلذيَ يتمنآه
. . لأنهآ لآ تشعر بقيمة نفسهآ . . . . !

أذلتْ نفسهآ من أجله :

. . بشأن مسمىَ آلحبْ
. . . ولمْ تكنْ تفكر بأنه قدْ يذهبْ بعيداً عنهآ
. . . وثقتْ به أدمنته لدرجة الخيآلْ
. . . أصبحتْ تهذي به ليلاً ونهاراً

. . . وهلْ جَنتْ بعدَ كلْ تلكَ التضحية
. . . . ومآذآ بقيَ لديهآ : سوىَ بـ طفله تذكرهآ
بـ مدىَ جنونْ حبهآ آلذيَ كآنتْ تكنه لـ ذلكَ آلسيدْ


لـ تستيقظيَ من غفوتكْ


When I die This words will be writing in my stone 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://lamasatalebdaa.ahlamontada.com
 
لتستيقظي من غفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مملكة لمسات الإبداع الرسمي  :: القسسَم الادبي ~ :: مملكة الخواطر والشعر-
انتقل الى: