مملكة لمسات الإبداع الرسمي


مَركزُ الإبدآع ~*
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الصيدلية الخضراء

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Louis
آلمــلكهه
آلمــلكهه
avatar


مشآركـــآتي مشآركـــآتي : 1944
نقـــآطي نقـــآطي : 24762
تقيــــمي تقيــــمي : 31
تســـجيلي تســـجيلي : 30/11/2013
ع ــــمري ع ــــمري : 16

مُساهمةموضوع: الصيدلية الخضراء   السبت 4 يناير 2014 - 21:18



When I die This words will be writing in my stone 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://lamasatalebdaa.ahlamontada.com
Louis
آلمــلكهه
آلمــلكهه
avatar


مشآركـــآتي مشآركـــآتي : 1944
نقـــآطي نقـــآطي : 24762
تقيــــمي تقيــــمي : 31
تســـجيلي تســـجيلي : 30/11/2013
ع ــــمري ع ــــمري : 16

مُساهمةموضوع: رد: الصيدلية الخضراء   السبت 4 يناير 2014 - 21:19

-





















تمتلِئُ الصَّيدليَّاتُ بأنواعٍ مُختلِفةٍ مِنَ الأدويَةِ والعِلاجاتِ ،



مِنها ما يَحوي موادَ طبيعيَّة ، وأكثرُها يَحوي كِيماويَّات .








لكنَّ صيدليَّتنا مُختلِفةٌ في مُحتوياتِها وعِلاجاتِها ؛ فَهِيَ



طبيعيَّةٌ مائة بالمائة ، والأدويَةُ عِندنا بأسعارٍ رَمزيَّةٍ .








فهَيَّا أقبِلي إلينا ، واحجِزي ما تُريدينه مِن دواءٍ ،



فأدويتُنا نافِعةٌ شافِيَةٌ بإذن الله عَزَّ وجلَّ .. :")








رَزَقنا اللهُ وإيَّاكُنَّ الصِّحَّةَ والعافِيَةَ ، وشَفَى



مَرضانا ومَرضَى المُسلِمين ()


When I die This words will be writing in my stone 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://lamasatalebdaa.ahlamontada.com
Louis
آلمــلكهه
آلمــلكهه
avatar


مشآركـــآتي مشآركـــآتي : 1944
نقـــآطي نقـــآطي : 24762
تقيــــمي تقيــــمي : 31
تســـجيلي تســـجيلي : 30/11/2013
ع ــــمري ع ــــمري : 16

مُساهمةموضوع: رد: الصيدلية الخضراء   السبت 4 يناير 2014 - 21:19






[b][ 1 ] الأنيسون ( اليانسون ) ~[/b]

[b][ 2 ] البَصَـل ~[/b]
[b][ 3 ] البَقدُونس ~[/b]
[b][ 4 ] التّرمس ~[/b]
[b][ 5 ] التُّفَّاح ~[/b]
[b][ 6 ] التَّمْر هِندي ~[/b]
[b][ 7 ] التِّين ~[/b]
[b][ 8 ] الثُّوم ~[/b]
[b][ 9 ] الجَزَر ~[/b]
[b][ 10 ] الحَبَّة السَّوْداء ( حبَّة البَركة ) ~[/b]
[b][ 11 ] حَصالبان ( إكليلُ الجَبَل ) ~[/b]
[b][ 12 ] الحلبَة ~[/b]
[b][ 13 ] الحَلْفا بَر ~[/b]
[b][ 14 ] الحُمص ~[/b]
[b][ 15 ] الحِنَّاء ~[/b]
[b][ 16 ] الخَرْدَل ~[/b]
[b][ 17 ] الخَرشُوف ~[/b]
[b][ 18 ] الخَرُّوب ~[/b]
[b][ 19 ] الخَرْوَع ~[/b]
[b][20 ] الخُوخ ~[/b]
[b][ 21 ] الخِيَار ~[/b]
[b][ 22 ] الرُّمَّان ~[/b]
[b][ 23 ] الرَّيْحان ~[/b]
[b][ 24 ] الزَّعْـتَـر ~[/b]
[b][ 25 ] الزَّعفران ~[/b]
[b][ 26 ] الزَّنجبيل ~[/b]
[b][ 27 ] الزَّيتون ~[/b]
[b][ 28 ] السَّحلَب ~[/b]
[b][ 29 ] السُّنط ~[/b]
[b][ 30 ] الشَّبَت ~[/b]
[b][ 31 ] الشَّعير ~[/b]
[b][ 32 ] الشَّمَر ~[/b]
[b][ 33 ] الشِّيح ~[/b]
[b][ 34 ] الصّفصاف ~[/b]
[b][ 35 ] الصَّندل ~[/b]
[b][ 36 ] الطَّماطِم ~[/b]
[b][ 37 ] دوَّار الشَّمس ~[/b]
[b][ 38 ] العِرق سُوس ~[/b]
[b][ 39 ] العِنَب ~[/b]
[b][ 40 ] القَرْع ~[/b]
[b][ 41 ] القِرفَة ~[/b]
[b][ 42 ] القرنفل ~[/b]
[b][ 43 ] القَمْح ~[/b]
[b][ 44 ] الكَافُور ~[/b]
[b][ 45 ] الكِتَّان ~[/b]
[b][ 46 ] الكَراوية ~[/b]
[b][ 47 ] الكَرَفْس ~[/b]
[b][ 48 ] الكَرْكَدِيه ~[/b]
[b][ 49 ] الكُرُنب ( المَلْفُوف ) ~[/b]
[b][ 50 ] الكُزبَرة ~[/b]
[b][ 51 ] الكَمُّون ~[/b]
[b][ 52 ] الكندر ( لِبان الذَّكَر ) ~[/b]
[b][ 53 ] اللاَّفَندر ~[/b]
[ 54 ] الَّلوْز ~
[b][ 55 ] الَّليْمُون ~[/b]
[b][ 56 ] المِشْمِش ~[/b]
[b][ 57 ] المُغات ~[/b]
[b][ 58 ] المَوْز ~[/b]
[b][ 59 ] النّعناع ~[/b]
[b][ 60 ] الوَرد ~[/b]




When I die This words will be writing in my stone 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://lamasatalebdaa.ahlamontada.com
Louis
آلمــلكهه
آلمــلكهه
avatar


مشآركـــآتي مشآركـــآتي : 1944
نقـــآطي نقـــآطي : 24762
تقيــــمي تقيــــمي : 31
تســـجيلي تســـجيلي : 30/11/2013
ع ــــمري ع ــــمري : 16

مُساهمةموضوع: رد: الصيدلية الخضراء   السبت 4 يناير 2014 - 21:19

-






الجُزءُ المُستخدَم :
الثِّمارُ المُجَفَّفة النَّاضِجة ، ومِنها يُستخرَجُ الزَّيتُ ذو الأهميَّة
الطِّبيَّة .



المُكوِّنات :
تحتوي ثِمارُ اليانسون على زيت طيَّار بنسبة 5 % ،
والذي يحتوي بدوره على أنيثول بنسبة 80 – 90 % ،
بالإضافة إلى الصنوبرين ، والليمونين ، والزعفرول ، كما
تحتوي الثِّمارُ على البروتين والدّهون والكربوهيدرات .



الأهمِيَّة الطبيَّة :
- يُفيدُ مشروب اليانسون السَّاخِن ( مغلي الثِّمار )
المُحلَّى
بالسُّكر أو العسل ، في حالات المَغص والغثيان ، خاصَّةً عند
الأطفال ، ولذلك يُنصَحُ بإضافةِ مشروب اليانسون إلى
رَضعات الأطفال الصِّناعيَّة .

- يَعملُ المَشروبُ كطارد للغازات ، وحالات تطبُّل البَطن ،
وتقلُّصات الجِهاز الهَضميّ .

- يُستخدَمُ المَشروبُ في عِلاج نوباتِ البرد والصُّداع ،
وتخفيف حِدَّة الكُحَّة ، والتهابات البلعوم ، وآلام الصَّدر .

- يَعملُ المَشروبُ كمُدِرّ لِلَّبَن ، ومُنشِّط لإفرازات الدَّورة
الشَّهريَّة ، ومُقَوٍّ للمَبايض عند النِّساء ، ومُقَوٍّ للطَّلْق
عند الوِلادة .

- لعِلاج الأرَق : يُنقَعُ قليلٌ مِن البذور في كوبٍ مِن الحليب
السَّاخِن فترةً من الوقت ، ثُمَّ يُشرَبُ المنقوعُ قبل النَّوم
بقليل .

- يدخُلُ زيتُ اليانسون ضِمن كثيرٍ من أدوية السُّعال
والكُحَّة والتهاب الَّلوزتين ، كما يدخُل ضِمن أدوية الرَّبْو
الشُّعَبيّ ؛ نظرًا لخاصيَّتِه المُنفِّثة .

- يدخُلُ الزيتُ ضِمن أدوية المَغص والتَّقلُّصات المِعَويَّة
الشَّديدة .

- يُستخدَمُ الزيتُ في صِناعة بعض مُستحضرات التَّجميل
ومعاجين الأسنان ، لِمَا له مِن أهميَّةٍ في حِماية الّلثة .

- يُستخدَمُ الزيتُ ضِمن مُبيدات الحَشرات ؛ نظرًا لاحتوائِه
على نِسبةٍ كبيرةٍ من الأنيثول .

- يدخُلُ الزيتُ في صِناعة المَراهِم اللازمة لِعلاج الجَرَب ،
والكِريمات القاتلة للقمل ، ولذلك يتم عمل مَرهم عِبارة عن
مَعجون مَسحوق البذور في زيت الزيتون ، وتُدلَك فروة
الرأس بهذه العَجينة ، وتُغطَّى لمُدة ثلاث ساعاتٍ ، بعدها
يُغسَلُ الشّعرُ بالماءِ الدَّافئ ، وتُكرَّرُ هذه العمليَّة يوميًّا
حتى يتم التخلص مِن القمل نهائيًّا .

- يُضافُ الزيتُ إلى بعض الأدوية لتحسين طَعمها
ورائحتها .

- يدخُلُ اليانسون بصِفةٍ عامَّةٍ في كثيرٍ مِن الصناعات
الغِذائية ، كالفطائر والحلوى والبسكويت .



تنبيـه :
يُؤدِّي الإفراطُ في شُرب اليانسون إلى تهدئةِ الأعصاب ،

ويُقلِّلُ مِن القُدرة الجِنسيَّة عند الرِّجال .



التَّجهيزُ والجُرعاتُ المُناسِبة :
يُجَهَّزُ مَشروبُ اليانسون بطريقتين :

أ- المنقوع : تُنقَعُ البذورُ في الماء المغلي بمُعدَّل مِلعقة مِن
المسحوق لِكُلِّ كوبٍ مِن الماء السَّاخِن ، وذلك لمُدة عَشر
دقائق ، ثُمَّ يُصفَّى .. ويُشرَب مِن كوب إلى كوب ونِصف
على فتراتٍ مُتفاوتة أثناء اليوم .

ب- المَغلي : لِعلاج المَغص ، وتقلُّصات الجِهاز الهَضميّ ،
يُغلى مِقدارُ مِلعقةٍ مِن البذور في كوبين مِن الَّلبن لمدة
عَشر دقائق ، ثُمَّ يُصفَّى ويُشرَبُ المَغلي ساخِنًا .



When I die This words will be writing in my stone 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://lamasatalebdaa.ahlamontada.com
Louis
آلمــلكهه
آلمــلكهه
avatar


مشآركـــآتي مشآركـــآتي : 1944
نقـــآطي نقـــآطي : 24762
تقيــــمي تقيــــمي : 31
تســـجيلي تســـجيلي : 30/11/2013
ع ــــمري ع ــــمري : 16

مُساهمةموضوع: رد: الصيدلية الخضراء   السبت 4 يناير 2014 - 21:20



الجُزءُ المُستخدَم :
البَصلَة التَّامَّة النُّضج .




المُكوِّنات :
يحتوي البَصل على ألياف سليولوزيَّة مُشبَّعَة بزيت كبريتي

طيَّار ( كبريتات الأليل ) ، بالإضافة إلى مواد كربوهيدراتية
وغروية ، وحِمض الفوسفوريك ، ونِسبة لا بأس بها من
فيتامينات ب ، ج . كما يحتوي على أملاحٍ معدنيَّة ، أهمها :
الصوديوم ، والبُوتاسيوم ، والفوسفور ، والكالسيوم ، واليود ،
وكذا أنزيمات الجلوكونين والدياستيز .



الأهمِيَّة الطبيَّة :
- يَعملُ البَصلُ على تقليل الإصابة بتجلُّط الدَّم ، الذي

يُؤدِّي إلى الذبحة الصدرية .

- تعملُ رائحةُ البَصل وعُصارتُه على قتل الميكروبات السبحية
التي تُسبِّبُ أمراض الزُّور والحَلْق وميكروب الدّفتريا
والدُّوسنتاريا ، وكذا ميكروب السُّلّ .

- يُنصَحُ باستخدام عصير البَصل كمُطَهِّر للقُروح الجِلديَّة .

- يَعملُ مَضغُ البَصل على تطهير الفَم مِن الميكروبات
المَرضيَّة ، كميكروب الدّفتريا .

- يُفيدُ استنشاقُ بُخار البَصل أو أكلُه في وصول الزيوت
الطيَّارة الكبريتية إلى الدم ، مِمَّا يَعملُ على تنقيته .

- يَحتوي البَصل على مادة الجلوكونين ، وهِيَ مادةٌ شبيهةٌ
بهرمون الأنسولين التي تُساعِدُ على خَفض نِسبة السُّكر
في الدَّم .

- يُفيدُ منقوعُ شرائح البَصل كطارد للديدان ، وخاصَّةً عند
الأطفال ، وذلك بنَقع شرائح البَصل في قليلٍ من الماءِ
لمُدة 8 ساعات ليلاً ، وفي الصباح يُصفَّى ويُحلَّى
بالسُّكر ، ويَشربُه الطفلُ ، مع تكرار ذلك كُلَّ صباح ،
حتى يتم التَّأكُّدُ من طرد الديدان .

- البَصلُ مُقَوٍّ للجَهاز الهَضميّ ، ومُنَشِّطٌ لحركةِ الأمعاء
ومُطَهِّرٌ لها .

- يُفيدُ عصيرُ البَصل في عِلاج نوباتِ الرَّبْو ، وذلك
بتناول العصير المُحلَّى بالعسل ، بمُعدَّل مِلعقةٍ كُلّ ثلاث
ساعات ، إذ أنَّ ذلك يَعملُ على طَردِ البَلْغَم مِن الشُّعب
الهوائيَّة .



يُستخدَمُ البَصلُ ظاهِريًّا في عَمل لَبْخاتٍ ،
كما يلي :

- تُستخدَمُ لَبْخةُ البَصل مع زيت الزيتون في عِلاج تشقٌّقاتِ
حَلَمَةِ الثَّدْي .

- لعِلاج الدَّمامِل : يُنصَحُ بعَمل لَبْخة البَصل ، كما يلي :
تُقطَّعُ بَصلةٌ إلى شرائح ، أو تُفرَمُ ، ثُمَّ تُسخَّنُ قليلاً ،

وتُوضَعُ على المكان المُصاب ، ثُمَّ يُلَفُّ بقِطعةٍ من
نسيجٍ قُطنيٍّ أو كِتَّانِيٍّ ، مع ضرورة تغيير الَّلبخة كُلّ
12 ساعة ، حتى يتم خروج الصَّديد من الدَّمّل .

- تُفيدُ الَّلبخة السّابقة في عِلاج السُّعال الدِّيكي ، وذلك
بوَضعِها على الصَّدر .



تحذيـر :
- قد يُؤدِّي الإفراطُ في تناول البَصل إلى حُدوثِ أنيميا

( فقر دَم ) ، وذلك لتأثيره على كُرات الدم الحمراء
وهيموجلوبين الدم .

- ولَمَّا كان البَصلُ غَنيًّا بالألياف السليولوزية عَسيرة
الهَضم ، لِذا يُنصَحُ الأشخاصُ أصحابُ المَعِدَة الحَسَّاسَة
أن يتجنَّبوه ما أمكن .


When I die This words will be writing in my stone 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://lamasatalebdaa.ahlamontada.com
Louis
آلمــلكهه
آلمــلكهه
avatar


مشآركـــآتي مشآركـــآتي : 1944
نقـــآطي نقـــآطي : 24762
تقيــــمي تقيــــمي : 31
تســـجيلي تســـجيلي : 30/11/2013
ع ــــمري ع ــــمري : 16

مُساهمةموضوع: رد: الصيدلية الخضراء   السبت 4 يناير 2014 - 21:20

-







البقدونس ( المقدونس ) ، يُعرَفُ في شمال أفريقيا باسم
( معدنوس ) أو ( بعدنوس ) .



الجُزءُ المُستخدَم :
الأجزاءُ الهوائيةُ من النبات ، والجذور ، والبذور .




المُكوِّنات :
زيتُ المقدونس العِطري ، والذي يُوجَدُ في البذور بنسبةٍ تصلُ

إلى 7 % ، وأهم مكوِّنات هذا الزيت : الأبيول ، والمبريستيسين .
أمَّا الجذور والأوراق فتحتوي أيضًا على نِسبةٍ من هذا الزيت ،
ولكنْ بنسبةٍ أقل مما تحتويه البذور .
كما يحتوي البقدونس على بعض الأملاح المعدنية المهمة ،

كالحديد ، والكالسيوم ، والماغنسيوم ، وكذا بعض الفيتامينات ،
مِثل : فيتامين ( أ ) وفيتامين ( ج ) .



الأهمِيَّة الطبيَّة :
- طارد للغازات .


- مُضاد للتَّشنُّج .

- مُدرّ للبول .

- مُدرّ للطَّمث .

- يُستخدَم مغلي البذور والأوراق ، وكذا عصير النبات الطازج ،
لعلاج حالات الاستسقاء ، واليرقان ، والرَّبو ، والكُحَّة .

- يُفيد الشَّراب في عِلاج آلام واضطرابات الدَّورة الشَّهرية .

- يُنصَحُ بإضافة شرائح الجذور عند عمل شُوربة الخُضار ،
خاصَّةً للأشخاص ضعيفي البِنية .

- يُستخدَم المنقوع للوقاية من الحصوات المَرارية .

- يُستخَدم زيت البقدونس كمُسكِّن لاضطرابات الجهاز
الهَضمي ، ومُنشِّط للدورة الدَّموية .

- يُستخدَم مَهروس النبات في عَمل لَبخة لِعِلاج الكَدمات
والتواء المفاصِل .

- يُستخدَم مغلي الجذور والأوراق كغَسول لِعِلاج البثور
والنَّمَش من البشرة .

- يُستخدَم النبات إمَّا طازجًا في إعداد السَّلطات والحِساء ،
أو في عمل شاي أو شراب البقدونس ( منقوع أو مغلي ) .

- وللاستفادة مِن أهمية البقدونس الغِذائية ، يُنصَحُ
باستخدامه طازجًا .



الإعـدادُ والجرعـة المُناسِبة :
يُجَهَّزُ الشَّرابُ إمَّا على هيئة منقوعٍ أو مغلي ، كما يلي :


أ- المنقوع : يُنقَعُ مهروس الأجزاء الغَضَّة من النبات في
الماء السَّاخِن ، بمُعدَّل ملعقة من المهروس لِكُلّ كوب من
الماء ، ويُترَك المنقوع لمدة 20 دقيقة ، بعدها يُصفَّى
ويُشرَبُ حَسب الحاجة .

ب_ المغلي : يُغلَى مسحوق البذور في الماء ، بمُعدَّل
نِصف ملعقة من المسحوق لكُلِّ كوب من الماء ، وذلك
لفترةٍ وجيزةٍ ، بعدها يُترَكُ المغلي ليَبرد ، ثُمَّ يُصفَّى ويُشرَب
منه ( 1/2 – 1 ) كوب في اليوم .


When I die This words will be writing in my stone 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://lamasatalebdaa.ahlamontada.com
Louis
آلمــلكهه
آلمــلكهه
avatar


مشآركـــآتي مشآركـــآتي : 1944
نقـــآطي نقـــآطي : 24762
تقيــــمي تقيــــمي : 31
تســـجيلي تســـجيلي : 30/11/2013
ع ــــمري ع ــــمري : 16

مُساهمةموضوع: رد: الصيدلية الخضراء   السبت 4 يناير 2014 - 21:20

-







ثِمارُ التّرمس عِبارة عن قُرون تحتوي بداخِلِها على
بُذور مُفلطَحَة منقورة الوَسَط .



الجُزءُ المُستخدَم :
البُذُور .




المُكوِّنات :
يحتوي التّرمس على مادة الليسيتين ، التي تتكوَّنُ من

عُنصريْ الكالسيوم والفوسفور . كما أنَّه غنيٌّ بالبُروتين .



الأهمِيَّة الطبيَّة :
- التّرمس المُرُّ يَجلو ويُحلِّلُ ، ويقتُلُ الدِّيدان إذا وُضِعَ

من خارج ، وكذلك إذا لُعِقَ مع العَسل ، أو شُرِبَ مع
الخَلِّ المَمزوج .

- الماءُ الذي يُسلَقُ فيه التّرمس يقتُلُ الدِّيدان .

- يُفيدُ الماءُ الذي يُسلَقُ فيه التّرمس كغَسول لعِلاج البَّهْقَ
والسَّعْفَة ؛ وهِيَ بُثورٌ صِغارٌ تكونُ في الرأس ، وتكونُ
رَطبةً مِثل الغِراء .

- ينفعُ من الجَرَبِ والقُرُوح الخبيثة ، ويُدِرُّ الطَّمْثَ .

- دقيقُ التّرمس يُنقِّي البَشرة .

- أكلُ التّرمس مُقوٍّ للأعصاب والعِظام .

- يُستخدَم مسحوق التّرمس للغسيل كالصابون ، ويُعرَفُ
في العِطارة باسم ( دقيق التّرمس ) ، وهو مُفيدٌ للطَّفْح
الجِلديّ وحمو النيل .

- يُستخرَجُ من التّرمس زيت مَرهمي مُختلط بالكربون ،
يُفيدُ هذا الزيت في عِلاج بعض حالات الاكزيما والبُثور ،
وذلك باستعماله لأيامٍ مُتتالية دُون أن يُغسَلَ المكانُ
المُصابُ بالماء .



لا يُؤكَلُ التّرمس إلَّا بعد مُعالجتِه ، إذ أنَّ القلويدات
التي يحتويها تُعتَبَر من المواد السَّامَّة ، وهِيَ التي تُسبِّبُ
الطَّعمَ المُرَّ للتّرمس ، ويُمكِنُ التَّخلُّصُ منه كما يلي :

يُغلَى التّرمس في الماء لِمُدَّةِ ( 2 – 3 ) ساعات ، بعدها
يُرفَعُ ويُنقَعُ في ماءٍ باردٍ لمدة ثلاثةِ أيَّامٍ مع تغيير الماءِ
على فتراتٍ مُتفاوتة .. بعدها نُلاحِظُ أنَّ الطَّعمَ المُرَّ قد
اختفَى ، وعند ذلك يُصفَّى التّرمس ، ويُوضَعُ في قليلٍ
من الماء المُضاف إليه الملح .

ويُؤكَلُ التّرمس في هذه الحالةِ لِغناه بالبُروتين ، إذ
يحتوي على 30 % منه .


When I die This words will be writing in my stone 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://lamasatalebdaa.ahlamontada.com
Louis
آلمــلكهه
آلمــلكهه
avatar


مشآركـــآتي مشآركـــآتي : 1944
نقـــآطي نقـــآطي : 24762
تقيــــمي تقيــــمي : 31
تســـجيلي تســـجيلي : 30/11/2013
ع ــــمري ع ــــمري : 16

مُساهمةموضوع: رد: الصيدلية الخضراء   السبت 4 يناير 2014 - 21:21

-






الجُزءُ المُستخدَم :
الثَّمَرَة .




المُكوِّنات :
التُّفَّاحُ مِن أغنى الثِّمار بالعناصر الغِذائية الهامَّة ، فهو

يتكوَّنُ من حوالي :

64 % ماء
12 % سُكر
9 % سليلوز
8 % أحماض عُضوية ( وأهمها : حِمض التُّفَّاح أو الماليك )
3 % بكتين
2 % دُهون
1 % بُرُوتين


بالإضافة إلى مُعظَم الأملاح المعدنية والمُغذية للجِسم ، وأهمها :
البُوتاسيوم – الحَديد – الكالسيوم – الفوسفور – الماغنسيوم –
الكبريت .

كما أنَّ التُّفَّاح مِن الثِّمار الغنيَّة بمُعظم الفيتامينات ، مِثل :
فيتامين ( أ ) – فيتامين ( ب ) – فيتامين ( ج ) .



الأهمِيَّة الطبيَّة :
- يُعَدُّ التُّفَّاحُ غِذاءً مِثاليًّا يَبعثُ على النَّشاطِ والحيويَّة ،

فعملية هَضمه لا تتعدَّى السَّاعتين .

- يُهدِّئُ التُّفَّاحُ أصحابَ المَزاج العَصبيّ ، ويُساعِدُ على النَّوم
في حالاتِ الأرق ، ويُنصَحُ في مِثل هذه الحالاتِ بشُربِ كُوبٍ
من عصير التُّفَّاحِ قبل النَّوم .

- التُّفَّاحُ يُريحُ الجِسمَ من الحُمُوضة ، ويُفيدُ في تنقية الدم ،
وإزالة الشعور بالتَّعَب ، وغَسل الكُلَى ؛ وذلك لسهولة هَضمه
( باستثناء القِشرة الخارجية ) .

- التُّفَّاحُ مُزيلٌ للعَطش .

- التُّفَّاحُ يُقاومُ الإمساكَ ، والانتفاخَ ، وعُسر الهَضم ؛
لاحتوائه على كمية كبيرة من البكتين .

- لمُقاومة تكوين حَصَوات أو بلورات في البَول ، وبالتالي
تطهير وتنشيط عمل الجِهاز البَوليّ ، وكذلك لِعِلاج مرض
الروماتيزم المُزمِن ، يُنصَحُ بشُرب مغلي التُّفَّاح ، والذي
يُحضَّرُ كما يلي :
تُقطَّع تُفَّاحتان إلى قِطَعٍ صغيرة بدون تقشير ، وتُغلَى لمدة

رُبُع ساعة ، ويُشرَبُ من هذا المغلي .

- يُفيدُ مغلي قِشر التُّفَّاح المُجفَّف ( بمُعدَّل مِلعقة كبيرة منه
لِكُلِّ كوب من الماء ) كشَراب مُدِرٍّ للبَول ، طارِد للحَصَوات .

- يُفيدُ شرابُ التُّفَّاح ( العَصير ) ومنقوعُه كعِلاج مُرَطِّب
ومُسهِّل ، يُخفِّفُ من آلام الحُمَّى ، ويُنشِّطُ الكّبد والكُليتين ،
ويُطهِّرُ المثانة والأمعاء .. ولذلك يُمكِنُ غلي ثمرة التُّفَّاح بعد
تقطيعها مع قليلٍ من العِرقسوس ، ويُؤخَذُ المَغلي بعد تصفيته
كشَراب .

- التُّفَّاحُ مُفيدٌ للأسنان عند أكله طازجًا .



تنبيـه :
يُنصَحُ الأشخاصُ الذين يُعانون مِن سُوءِ الهَضمِ ، أو التهابات

الجِهاز الهَضميّ ، بضَرورة نَزع قِشرة التُّفَّاح قبل أكله طازجًا .


When I die This words will be writing in my stone 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://lamasatalebdaa.ahlamontada.com
Louis
آلمــلكهه
آلمــلكهه
avatar


مشآركـــآتي مشآركـــآتي : 1944
نقـــآطي نقـــآطي : 24762
تقيــــمي تقيــــمي : 31
تســـجيلي تســـجيلي : 30/11/2013
ع ــــمري ع ــــمري : 16

مُساهمةموضوع: رد: الصيدلية الخضراء   السبت 4 يناير 2014 - 21:21

-






الجُزءُ المُستخدَم :
لُبُّ الثِّمار النَّاضِجة .




المُكوِّنات :
7 % حِمض الليمون
10 % حِمض الطرطيريك
8 % طرطيرات البُوتاسيوم الحِمضية
بعض المواد القلوية ، مِثل : أُكسيد البُوتاسيوم
قليل من التنين القابِض




الأهمِيَّة الطبيَّة :
- يُستخدَم مشروب التمر هِندي كخافِض للحَرارة في

حالاتِ الحُمَّى ، ومُلَيِّن للمَعِدة .

- التَّمر هِندي يَكسر حِدَّة العَطَش .

- يُوصَف مَشروب التَّمر هِندي لتنقية الدم ، وتنشيط
الكبد وتجديد خلاياه ، كما يَعمل على قَبض أنسجة
المعدة المُسترخية نتيجة القَيء المُستمر .

- يدخُلُ التَّمر هِندي في صِناعة المُليِّنات الخَفيفة ،
التي لا تُسبِّب تهيُّج المَعدة أو الأمعاء .

- يدخُلُ التَّمر هِندي في الصِّناعاتِ الدوائية ؛ لتغطية
بعض العقاقير ذات المَذاق المُرّ والطَّعم غير المَرغوب
فيه .

- يُستخدَمُ التَّمر هِندي في بعض الصِّناعات الغِذائية ،
كالحلويات والمَشروبات ؛ لإكسابِها طَعمًا خاصًّا
ونكهة مُميَّزة .

- يُفيدُ منقوع أوراق التَّمر هِندي كطارد للدِّيدان ،
كما يُفيدُ منقوع الأزهار في عِلاج حالات أمراض
الكَبد ، أمَّا القُشور فهِيَ قابِضة تُفيدُ في
حالات الإسهال الشديد .



تحذيـر :
احذر مِن تحضير شراب التَّمر هِندي في أواني

نُحاسيَّة ؛ حيثُ يتفاعلُ معها مُكوِّنًا مواد سامَّة
للإنسان ، ويُفضَّل أن يُحضَّرَ في أواني خَزَفيَّة .


When I die This words will be writing in my stone 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://lamasatalebdaa.ahlamontada.com
Louis
آلمــلكهه
آلمــلكهه
avatar


مشآركـــآتي مشآركـــآتي : 1944
نقـــآطي نقـــآطي : 24762
تقيــــمي تقيــــمي : 31
تســـجيلي تســـجيلي : 30/11/2013
ع ــــمري ع ــــمري : 16

مُساهمةموضوع: رد: الصيدلية الخضراء   السبت 4 يناير 2014 - 21:21


-






الجُزءُ المُستخدَم :
الثِّمار .




المُكوِّنات :
يحتوي التين على نِسبةٍ عالية من المواد السُّكَّرية ،

كما يحتوي على أملاح أساسية ، أهمها : الكالسيوم ،
والفوسفور ، والحديد . بالإضافة إلى الفيتامينات ،
مِثل : فيتامين ( أ ) ، ونِسبة لا بأسَ بها من فيتامين
( ج ) ، كما يحتوي على نِسبة عالية من فيتامين ( ك ) .



الأهمِيَّة الطبيَّة :
- لعِلاج النّزلات الشُّعبية والرَّشح ، ونزلات البَرد : يُغلى

( 2 – 3 ) مِن ثِمار التين الجاف في الماء ، ويُشرَب
مِن هذا المغلي صباحًا ومَساءًا ؛ إذْ يُفيدُ هذا المغلي
كمُلطِّف ومُسكِّن للأغشية المُخاطية بالجهاز التنفسيّ .

- لتنظيم حركة الأمعاء : تُقطع ( 6 – 7 ) ثِمار من
التين الجاف ، وتُنقَع في زيت الزيتون ، مع قليل من
شرائح الليمون ، وذلك في المساء ، ويُترَك حتى
الصباح ، حيثُ تُؤكَلُ قِطَعُ التين على الرِّيق .

- لعِلاج الإمساك : يُعتبَرُ التينُ مُسهِّلاً لَطيفًا ، حيثُ
تُنقَعُ ثِمارُ التين الجاف في الماء ، بمُعدَّل ( 3 – 4 )
ثمرات لِكُلِّ كُوبٍ من الماء ، وفي الصباح تُؤكَلُ هذه الثِّمارُ
ويُشرَبُ ماؤها على الرِّيق ، ويُمكنُ استخدامُ الحليب
بدلاً من الماء .

- تُفيدُ أوراقُ التين في عِلاج اضطراب الحَيض وآلام
الدورة الشهرية ؛ وذلك بأن يُغلى ( 25 – 30 ) جرام
من الأوراق في لتر من الماء ، ويُترك حتى يبرد ، ثم
يُصفَّى ، ويُشرَب منه حسب الحاجة .

- ويُنصَحُ باستخدام هذا المغلي أيضًا كغَرغرة في حالاتِ
التهابات اللثة والأسنان .

- لعِلاج الدَّمامِل والبُثور : يُمكنُ عمل كمَّادات مِن ثِمار
التين الجافة ، حيثُ تُقطع الثمرة نِصفين ، وتُغلَى لفترةٍ
قصيرةٍ في الَّلبن ، ثم تُصفَّى وتبرد ، ويُوضَع نِصف
الثَّمرة على المكان المُصاب ، بحيثُ يكونُ سطحُها
الدَّاخليُّ مُلامِسًا تمامًا للمكان ، وتُربَط بقِطعةٍ نظيفةٍ
من نسيجٍ قُطنيٍّ أو كِتَّانيٍّ ، مع تغيير الكَمَّادة
( 2 – 3 ) مرات في اليوم .

- تحتوي ساق وأوراق التين على عُصارة لبنية تُفيد
كدِهان مَوضِعي لعِلاج الثآليل والدَّمامِل الصغيرة .



When I die This words will be writing in my stone 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://lamasatalebdaa.ahlamontada.com
Louis
آلمــلكهه
آلمــلكهه
avatar


مشآركـــآتي مشآركـــآتي : 1944
نقـــآطي نقـــآطي : 24762
تقيــــمي تقيــــمي : 31
تســـجيلي تســـجيلي : 30/11/2013
ع ــــمري ع ــــمري : 16

مُساهمةموضوع: رد: الصيدلية الخضراء   السبت 4 يناير 2014 - 21:22

-






الجُزءُ المُستخدَم :
فُصوص الثُّوم النَّاضجة ، والتي مَرَّ على تخزينها سِتَّة أشهُرٍ على الأقل .




المُكوِّنات :
تحتوي فصوص الثُّوم على زيت الثُّوم الطَّيَّار ، وفيتامينات ،

أهمهما : أ ، ب المُركَّب ، ج ، وبعض مُركَّبات الأليل ، مِثل
كبريتات الأليل . كما يحتوي الثُّوم على زيت غير طَيَّار
( أساسيّ ) ، ومادة سُكَّريَّة ، وإنزيم مُحلّل .



الأهمِيَّة الطبيَّة :
- الثُّوم طارد للدِّيدان .


- طارد للغازات .

- قاتِل للبكتيريا .

- مُدِرٌّ للصَّفراء .

- مُدِرٌّ للبَول .

- مُلَطِّفٌ للحُمَّى .

- طاردٌ للبَلْغَم .

- يُفيدُ الثُّوم في عِلاج النَّزلات المُعَويَّة والنَّزلات الشُّعَبيَّة .

- يَعملُ الثُّوم على تنشيط وتنظيم وظائف الجِهاز الهَضميّ ،
وخاصَّةً الكَبِد والحُويصلة المَراريَّة .

- يَعملُ الثُّوم على تطهير الجِهاز الهَضميّ ، ولذلك فإنَّه
يُستخدَم للقضاء على الميكروبات المِعويَّة الضَّارَّة ، مِثل :
الدُّوسنتاريا ، والكُوليرا ، والتَّيفود ، والبَاراتيفود . ويُوصَى
بأكله للوقاية من هذه الأوبئة . كما يَعمل على تطهير
الأمعاء من البكتيريا والفِطريات المُسبِّبة للعُفونة .

- يَعملُ الثُّوم على تخفيض ضغط الدم المُرتفِع ، والوقاية
من تصلُّب الشَّرايين ، ويكفي لذلك تناول ( 1 – 2 ) فص
من الثُّوم يوميًّا على الرِّيق .

- يَعملُ الثُّوم على تنظيم الدَّورة الدَّمويَّة وضربات القلب ، كما
يَمنع تجلُّط الدم ؛ وذلك لاحتوائه على مادة ( الهيبارين )
التي تمنع تجلُّط الدم .

- مَضغُ فصوص الثُّوم يُطهِّرُ الفمَ والَّلوزتين والبِلعوم من
الميكروبات الضَّارَّة .

- لعِلاج حصوات الكُلَى : يُنصَحُ بنقع فصوص الثُّوم بعد
تقطيعها في العسل الأسود ، ويُترَكُ المنقوع بِضعَ ساعاتٍ ،
بعدَها يُصفَّى ويُمزَجُ بزيت الزيتون وعصير الَّليمون ، ويُؤخَذُ
منه ( 1 – 2 ) مِلعقة على الرِّيق يوميًّا ، مع مُراعاة عدم
الاحتفاظ بالمُتبقِّي لليوم التالي .

- تُستخدَم خُلاصة الثُّوم الباردة كحُقنةٍ شرجِيًّةٍ لطرد الدِّيدان
المِعَويَّة ، وخاصًّةً الدِّيدان الدبوسيَّة .

- لِعِلاج الإسهال الحَاد : يُنصَحُ بتناول مَزيجٍ مُكوَّنٍ من
[ 100 جرام ثُوم + 200 جرام عَسل نحل + 300 سم3 ماء ] ،
إذ يعمل هذا المَزيج على وقف الإسهال ، بالإضافة إلى
تطهير المَعِدة من البكتيريا والطُّفيليات الضَّارَّة .

- يُفيدُ الثُّوم كمُسكِّنٍ مَوضعيٍّ ، كما في حالات آلام الأسنان ؛
وذلك بعَمل لَبخة مُكوَّنة من مَهروس الثُّوم وزيت الزيتون ،
ووَضعها على المكان المُصاب .

- لعِلاج وتطهير القُروح والالتهابات الجِلديَّة : يُدهَنُ المكانُ
المُصاب بعصير الثُّوم ، ويُغطَّى بطبقيةٍ من شَحمٍ حيوانيّ ،
ويُكرَّرُ ذلك مرتين أو ثلاث مراتٍ في اليوم ، مع تنظيف
المكان قبل كُلِّ مرةٍ بكَمَّادات الماء الدَّافِئ .

- هذا ، ولا يَخفى ما للثُّوم مِن أهميًّةٍ كُبرى باعتباره تابلاً
من التَّوابِل والمُشهيات الشائعة ، التي تُكسِبُ العَديدَ من
الأطعمةِ نكهةً خاصَّةً مرغوبًا فيها .



تنبيــه :
كُلُّ ما ذكرناه يتعلَّقُ بالثُّوم النَّيّئ ، أمَّا عمليَّة الطَّبخ ،

فإنَّها تقضي على أهميَّة الثُّوم ، وتُفسِد فعاليتَه .



الإعـداد والجرعة المُناسِبة :
أ- العصير : يُمكنُ استخدام الثُّوم على هيئة عصير ،

حيثُ تُعصَرُ الفصوصُ ، ويُؤخَذُ مِن هذا العصير نِصف
مِلعقة بعد تخفيفه بالماء ، وذلك ( 2 – 3 ) مرات
في اليوم .

ب- الخُلاصة البارِدَة : وتُستخدَمُ كحُقنةٍ شرجيَّة ، وتُجهَّزُ
بنَقع عددٍ من الفصوص المُقطَّعة في الماء لمُدَّة 6 – 8
ساعاتٍ ، بعدَها يُصفَّى المنقوعُ ، ويُستخدَمُ في عَمل
الحُقنة الشَّرجيَّة .


When I die This words will be writing in my stone 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://lamasatalebdaa.ahlamontada.com
Louis
آلمــلكهه
آلمــلكهه
avatar


مشآركـــآتي مشآركـــآتي : 1944
نقـــآطي نقـــآطي : 24762
تقيــــمي تقيــــمي : 31
تســـجيلي تســـجيلي : 30/11/2013
ع ــــمري ع ــــمري : 16

مُساهمةموضوع: رد: الصيدلية الخضراء   السبت 4 يناير 2014 - 21:23



الجُزءُ المُستخدَم :
الجُذور .




المُكوِّنات :
يحتوي الجزر على الفيتامينات الهامَّة ، وخاصَّةً فيتامين ( أ )

وفيتامين ( ب ) وفيتامين ( ج ) ، ويُعتبرُ مِن أغنى المصادر
الطبيعيَّة بفيتامين ( أ ) الذي يَعملُ على سلامة العَين ، ويَقيها
مِن مرض العَشَى الَّليليّ .

كما يحتوي الجزر على نِسبةٍ عاليةٍ من مادة الكاروتين ،
التي تتحوَّلُ داخل الجِسم إلى فيتامين ( أ ) .



الأهمِيَّة الطبيَّة :
- يُعتبرُ الجزرُ مصدرًا جيِّدًا للأملاح المَعدنيَّة الهامَّة للجِسم ،

وخاصَّةً أملاح الحديد والكالسيوم والبُوتاسيوم .

- يَعملُ الجزر على زيادة مُقاومة الجِسم للأمراض .

- يُفيدُ الجزرُ في تنظيم عَمل الجِهاز الهَضميِّ ،
وتطهير الأمعاءِ مِن الفضلاتِ الغِذائيَّةِ المُتعفِّنة .

- يحتوي الجزر على زيتٍ أساسيٍّ يُساعِدُ على طرد الدِّيدان
الأُسطوانيَّة مِن الأمعاء ، ولذلك يُنصَحُ بأكل ( 2 – 3 ) جزرات
يوميًّا ، وذلك لِعِدَّةِ أيامٍ مُتتالية .

- يُنصَحُ بشُرب عصير الجزر في حالاتِ حُمُوضةِ المَعِدَةِ
وحرقان القلب الناتِج عن سُوءِ الهَضم .

- يُنصَحُ باستخدام عصير الجزر في حالاتِ فقر الدَّم ،
وأمراض الغُدَّة الدَّرقيَّة ، والقُروح الجِلديَّة .

- يُمكِنُ تناول الجزر المَفروم والمخلوط بعَسل النحل ،
فهو بذلك غِذاءٌ ودواء .


When I die This words will be writing in my stone 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://lamasatalebdaa.ahlamontada.com
Louis
آلمــلكهه
آلمــلكهه
avatar


مشآركـــآتي مشآركـــآتي : 1944
نقـــآطي نقـــآطي : 24762
تقيــــمي تقيــــمي : 31
تســـجيلي تســـجيلي : 30/11/2013
ع ــــمري ع ــــمري : 16

مُساهمةموضوع: رد: الصيدلية الخضراء   السبت 4 يناير 2014 - 21:23



عُرِفَت هذه الحَبَّةُ بأسماءٍ عديدةٍ ، منها : الحَبَّةُ السَّوداء ،
حَبَّةُ البركَة ، كمُّون أسود ، كمُّون هِندي ، بشمة ، قزحة ،
وفي الفارسيَّة تُعرَفُ باسم ( شونيز ) .



الجُزءُ المُستخدَم :
البُذُور .




المُكوِّنات :
تحتوي بُذُورُ حَبَّةِ البَركَةِ على زيتٍ طيَّار معروف

يحتوي على مادة النيجلين .



الأهمِيَّة الطبيَّة :
- يُفيدُ زيتُ حَبَّة البركة في عِلاج حالات التَّوتُّر العَصبيِّ ، وذلك

بإضافة ( 3 – 5 ) نِقاط منه على فنجان من القهوة أو الشاي .

- يُفيدُ الزيتُ أيضًا ، وبالكَميَّة السابقة ، كمُنفِّث لعِلاج حالات الرَّبْو ،
والكُحَّة ، والسُّعال الدِّيكي ، ونزلات البَرد .

- تُستخدَمُ حَبَّةُ البَركةِ كطارد للغازات وعِلاج الانتفاخ ، وذلك
بخَلط كمّيتين مُتساويتين مِن مَسحوقها ومَسحوق سُكَّر النبات ،
ويُؤخَذُ من هذا المخلوط مِقدار نِصف مِلعقة صباحًا ومساءًا
على هيئة سُفوف .

ولنفس الغرض يُمكنُ إضافة 3 نِقاط من زيت حَبَّةِ البَركةِ
إلى فنجان من القهوة أو الشاي .

- لعِلاج الصُّداع : يُمكنُ استخدامُ خليطِ من كَمِّياتٍ مُتساويةٍ
مِن مسحوق [ حَبَّة البركة + اليانسون + القرنفل ] ، ويُؤخَذُ
من هذا المخلوط قدر مِلعقةٍ مرتين في اليوم ، قبل الإفطار
وقبل العَشاء ، ويُستعانُ في ذلك بالماءِ لتسهيل البَلع .

- تُفيدُ الحَبَّةُ السَّوداءُ في عِلاج السُّكَّر ، وذلك باستخدامها
مع حَبِّ الرَّشاد ، والمرّة ، وقِشر الرُّمَّان ، بنِسَب
1 : 1 : 1/2 : 1/2 على الترتيب .
تُسحَقُ هذه الكميَّات جيِّدًا لِعَمل سفوف ،
يُؤخَذُ منه مِقدار نِصف مِلعقة على الرِّيق .

- يُفيدُ الزيتُ كمُنبِّه للهَضم ، ومُدرٍّ للبول والُّلعاب والطَّمث .

- تُفيدُ حَبَّةُ البَركَةِ في عِلاج آلام الظَّهر ؛ وذلك بعَمل عَجينةٍ
من المَسحوق وعسل النَّحل النَّقيِّ ، ويُؤخَذُ من هذا المَعجون
صباحًا ومَساءًا بعد الإفطار والعَشاءِ لمُدَّةِ عَشرةِ أيام .

- تُستخدَمُ حَبَّةُ البَركَةِ من الظَّاهِر في عِلاج الجَرَبِ والالتهاباتِ
الجِلديَّة ؛ وذلك بعَمل عَجينةٍ مُكوَّنة من مَسحوق الحَبَّة وخَلِّ
التُّفَّاح .. وتُوضَعُ طبقة من هذه العَجينة على الجُزء المُصاب ،
وتُترَكُ 4 ساعاتٍ يوميًّا ، وذلك لمُدَّة أسبوع .

- تُفيدُ العَجينةُ السابقة في عِلاج بعض حالات البُهاق والبَرَص ؛
حيثُ تُفرَدُ العَجينةُ على المكان المُصاب ، وتُلَفُّ بقِطعةٍ من
الشَّاش النَّظيف .

- تُعتبَرُ حَبَّةُ البَركَةِ من التَّوابل الهامَّة التي تدخُلُ في صِناعةِ
الفطائِر وغيرها من المَخبوزات ، كما تدخُلُ في صِناعةِ أنواعٍ
مُعينةٍ من المربَّى كالمفتَّقَة ، وذلك مع العَسل الأسود والسِّمسم .

- تُستخدَمُ حَبَّةُ البَركَةِ في صِناعاتِ الألبان ، وخاصَّةً
صِناعة الجُبن ؛ لتطييب الطَّعم والرائِحة .


When I die This words will be writing in my stone 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://lamasatalebdaa.ahlamontada.com
Louis
آلمــلكهه
آلمــلكهه
avatar


مشآركـــآتي مشآركـــآتي : 1944
نقـــآطي نقـــآطي : 24762
تقيــــمي تقيــــمي : 31
تســـجيلي تســـجيلي : 30/11/2013
ع ــــمري ع ــــمري : 16

مُساهمةموضوع: رد: الصيدلية الخضراء   السبت 4 يناير 2014 - 21:23



الجُزءُ المُستخدَم :
أوارقُ النباتِ وقِمَمُه الزَّهريَّة .




المُكوِّنات :
تحتوي الأوراقُ على زيتٍ عِطريٍّ طَيَّار ، هذا الزيتُ يحتوي على

نِسبةٍ عاليةٍ من البورنيول والسينول ، كما تحتوي الأوراقُ على
مواد مُرَّة وأخرى قابِضَة .



الأهمِيَّة الطبيَّة :
- يُستخدَمُ مَغلي الأوراق بمُفرده ، أو مُضافًا إليه البوراكس ،

لغَسيل الرأس كمانِع لتَساقُطِ الشَّعر .

- يُستخدَمُ هذا المَغلي أيضًا كغَرغَرةٍ للفَم ؛ مَنعًا لِحُدوثِ البَخْر
( رائِحة الفَم الكريهة ) .

- يُستخدَمُ المغلي لتنظيفِ بَشرةِ الوَجه ، وفي تنظيفِ العيون
المُصابة بالرَّمَدِ الرَّبيعي ؛ وذلك بوَضع كمَّادة دافِئة مِن المَغلي
على الوَجه أو العَين ، مع تغيير الكَمَّادة من وقتٍ لآخَر .



تنبيــه :
نظرًا لِمَا قد يَحدُثُ مِن تأثيراتٍ سامَّةٍ نتيجة استخدام هذا النبات ،

فإنَّ مُعظمَ استخداماتِهِ قاصِرةٌ على الاستخدام الظَّاهِريِّ .



زَيتُ حَصَالبان واستعمالاتُه :
يُستخلَصُ من نبات إكليل الجبل في وقتِ التَّزهير زيتٌ عِطريٌّ ،

عَديمُ اللون أو مائِلٌ للصُّفرةِ قليلاً ، يتجمَّدُ بسُهولةٍ في الهواءِ ،
رائِحتُه تُشبِه إلى حَدٍّ كبيرٍ رائِحةَ الكافُور .

- يَدخُلُ هذا الزيتُ في تحضير وتركيب المُستحضراتِ الدوائية
المُستخدَمة في تنبيه وتنشيط الكَبِدِ والطّحال ، وكذا الأدوية
المُقوِّيَة بشكلٍ عام .

- يَدخُلُ الزيتُ في تحضير أدوية المَغص الكُلَوِيِّ ؛ حيثُ يُساعِدُ
على تفتيت الحَصوات الكلسية ، وكذا يَعملُ على سُهولةِ مُرور
الحُبيباتِ الرَّمليَّة من الكُلَى إلى المثانة مِن خِلال الحالِب .

- يَدخُلُ الزيتُ في بَعض الصناعاتِ الغِذائيةِ ؛ لإكسابِها طَعمًا
مُمَيَّزًا ورائِحةً زكيَّةً ، كما يَدخُلُ في حِفظِ بَعض المَوادِ الغِذائيةِ
التي تُخَزَّنُ لفترةٍ طويلةٍ ؛ لِقُدرته على قتل البكتيريا والفِطريات
التي تُسبِّبُ فَسادَ هذه الأطعمة .

- يُستخدَمُ الزيتُ النَّقِيِّ في صِناعةِ مُستحضراتِ التجميل عالية
الجَودة ؛ للمُحافظةِ على جَمال البَشرةِ وسَلامةِ الشَّعر .


When I die This words will be writing in my stone 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://lamasatalebdaa.ahlamontada.com
Louis
آلمــلكهه
آلمــلكهه
avatar


مشآركـــآتي مشآركـــآتي : 1944
نقـــآطي نقـــآطي : 24762
تقيــــمي تقيــــمي : 31
تســـجيلي تســـجيلي : 30/11/2013
ع ــــمري ع ــــمري : 16

مُساهمةموضوع: رد: الصيدلية الخضراء   السبت 4 يناير 2014 - 21:23



الجُزءُ المُستخدَم :
البُذُور .




المُكوِّنات :
يَحتوي زيتُ الحُلْبَة على مَواد قَلَوِيَّة ، أهمها : التريجونلين والكولين .

كما تحتوي البُذُورُ على مَواد هُلاميَّة ، وقليل مِن حِمض النيكوتينيك .
وتحتوي الحلبة أيضًا على البروتينات ، والكربوهيدارت ، والأملاح المعدنية ،
كالكالسيوم والفوسفور ، بالإضافةِ إلى بَعض الفيتامينات مِثل :
فيتامين ( ب ) ، فيتامين ( جـ ) ، فيتامين ( د ) .



الأهمِيَّة الطبيَّة :
- يُؤدِّي زيتُ الحلبة إلى زيادة إفراز الَّلبَن عند مَن يشكين

مِن قِلَّتِهِ مِن المُرضِعات .

- تُستخدَمُ الحلبة كمُسَكِّن للنزلات الصَّدريَّة ، كالسُّعال ،
وضِيق التَّنفُّس ، والرَّبْو ، كما تُستخدَمُ كغَرغَرة لِعِلاج
التهاب الزّور والرِّئتين .

- يُستخدَمُ المَشروب كمُنَشِّط ومُنقٍّ للدم ، إذا شُرِبَ صباحًا على الرِّيق .

- يُفيدُ المَشروبُ في عِلاج النزلات المِعَويَّة والإمساك .

- يُستخدَمُ مَطحون الحلبة لعَمل لبخات لِعِلاج الدَّمامِل ،
والتّقرُّحاتِ الجِلديَّة ، والرُّوماتيزم .

- تُؤكَلُ الحلبة الخَضراء طازجة ؛ لأهميَّتها الغِذائية العالية .



الإعـدادُ والجرعـة المُناسِبة :
يُحضَّرُ مَشروبُ الحُلْبَة كالآتي :


تُنقَعُ البُذُورُ في الماءِ البارد بمُعَدَّل ملعقتين منها لِكُلِّ كوبٍ من الماء ،
وذلك لمُدَّةِ ثلاث ساعاتٍ ، ثُمَّ تُرفَع على النار لِتَغلي لمُدَّةِ دقيقةٍ واحِدة .

يُؤخَذُ من هذا المَغلي مِقدار ( 2 – 3 ) أكواب في اليوم .
ويُمكنُ أن يُضافَ إليه زيتُ النّعناع ، أو الَّليمون ،
ويُحلَّى بالسُّكَّر أو عَسل النَّحل ، حَسب الحاجة .


When I die This words will be writing in my stone 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://lamasatalebdaa.ahlamontada.com
Louis
آلمــلكهه
آلمــلكهه
avatar


مشآركـــآتي مشآركـــآتي : 1944
نقـــآطي نقـــآطي : 24762
تقيــــمي تقيــــمي : 31
تســـجيلي تســـجيلي : 30/11/2013
ع ــــمري ع ــــمري : 16

مُساهمةموضوع: رد: الصيدلية الخضراء   السبت 4 يناير 2014 - 21:24



الجُزءُ المُستخدَم :
العُشبَة بأكملِها .




المُكوِّنات :
يَحتوي النباتُ الجَافُّ – وخاصَّةً الأوراق – على زيتِ طيَّار يُشبه

في رائحته رائحة الكَرَفْس ، بالإضافةِ إلى زيوتٍ ثابتة ، وراتنجات ،
وجلوكسيدات صابونيَّة .



الأهمِيَّة الطبيَّة :
- يُستنشَق بُخار الأوراق لعِلاج الانفلونزا والحُمَّى .


- يُوصَف منقوع الأوراق الجافة في الماء لفترةٍ طويلة
– تَصِلُ إلى ثلاثةِ أيام – كشرابٍ لعِلاج الحُمَّى .

- يُوصَف المنقوع أيضًا كمُعرِّق ، ومُدِرٍّ للبَول ،
ومُسكِّن لآلام المَغص ، وطارد للغازات .


When I die This words will be writing in my stone 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://lamasatalebdaa.ahlamontada.com
Louis
آلمــلكهه
آلمــلكهه
avatar


مشآركـــآتي مشآركـــآتي : 1944
نقـــآطي نقـــآطي : 24762
تقيــــمي تقيــــمي : 31
تســـجيلي تســـجيلي : 30/11/2013
ع ــــمري ع ــــمري : 16

مُساهمةموضوع: رد: الصيدلية الخضراء   السبت 4 يناير 2014 - 21:24



تُؤكَلُ حُبُوبُ الحمّص إمَّا :

- خضراء طازجة ( مَلانَة ) ، وتُسمَّى بذلك حين تكونُ مملوءةً بالهواءِ .

- مسلوقة ( مطبوخة ) ، وتُعرَفُ في الشام باسم القضامة .

- محمّصة ، وهِيَ ما يُطلَقُ عليه في الغالب اسم الحمّص ،
وتُعرَفُ في مصر باسم الحمّص المُجوهَر .



المُكوِّنات :
يحتوي الحمّص على الكالسيوم والفوسفور ،

كما يحتوي على نسبةٍ قليلةٍ من حمض الأوكساليك ؛
ولذلك لا يَجِبُ التَّمادي في أكله ؛ لأنَّ ذلك قد يُؤدِّي إلى حدوث
نوعٍ من التَّسَمُّم البطيء ، كما أنَّ هذا الحِمض يُؤدِّي إلى حدوث
إمساك ، وتكوين حصوات في الكُلَى والحالِب .



الأهمِيَّة الطبيَّة :
- الحُمّص مُدِرٌّ للبَول ، ومُدِرٌّ للطَمْث .


- إذا نُقِعَ الحُمّص في الخَلِّ ، وأُكِلَ على الجُوع ، ولم يُتبَع بغيره يومه ،
استأصل شافة الدِّيدان .

- إذا عُجِنَ دقيقُه ، وطُلِيَ على الوجه ، أذهب الصُّفرة ،
وحَمَّرَ اللون ، ونوَّر الوجه .

- وإذا غُسِلَ به البدنَ كُلَّه ، نقَّى الكلف والسَّعفة ، وأصلَحَ الشَّعر .


When I die This words will be writing in my stone 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://lamasatalebdaa.ahlamontada.com
Louis
آلمــلكهه
آلمــلكهه
avatar


مشآركـــآتي مشآركـــآتي : 1944
نقـــآطي نقـــآطي : 24762
تقيــــمي تقيــــمي : 31
تســـجيلي تســـجيلي : 30/11/2013
ع ــــمري ع ــــمري : 16

مُساهمةموضوع: رد: الصيدلية الخضراء   السبت 4 يناير 2014 - 21:24



الجُزءُ المُستخدَم :
الأوراق والأغصان الرَّفيعة الجافة .




المُكوِّنات :
تحتوي الأوراق الجافة على صبغات نباتية ثابتة ، أهمها : اللوزون

والمانيت . كما تحتوي الأوراق والأغصان الجافة على مواد هُلامية ،
ومواد قابضة ( تينين ) ومُطَهِّرة . أمَّا الأزهار ( التَّمر حِنَّا ) فتحتوي
على زيتٍ عِطريٍّ طيَّار يحتوي على الأيونون .



الأهمِيَّة الطبيَّة :
- تُستخدَمُ الحِنَّاءُ لِعِلاج الصُّداع ؛ وذلك بوَضع طبقةٍ من العَجينة على الجَبهة .


- تُفيدُ الحِنَّاء في تطهير الجروح والقروح ، وتُساعِدُ على التئامِها .

- يُفيدُ الخِضابُ بالحِنَّاءِ في حالات تشقُّق القدمين ، وتسلُّخات الأصابع ،
وكثرة العَرَق ؛ وذلك لاحتواء الحِنَّاء على حِمض التانيك القابض .

- يُفيدُ مغلي الأوراق كمُطهِّر للجروح والتَّشقُّقات الجِلدية ؛
لِقُدرته على إبادة الفِطريات والميكروبات .

- يُفيدُ المغلي أيضًا كغَرغرة لِعِلاج تقرُّحاتِ الفَم واللثة .



كيفيةُ إعـداد مَعجون الحِنَّاء :
لا بُدَّ من استعمال الحِنَّاء في وَسَط حامِضيّ ؛ إذ أنَّ مادة "اللوزون"

الملوّنة الموجودة في الحِنَّاء لا تصبغ في الوَسَط القلويّ ، ولهذا يُفضَّل
استعمال صبغة الحِنَّاء مخلوطةً بالزبادي أو الخَلِّ أو الليمون .


When I die This words will be writing in my stone 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://lamasatalebdaa.ahlamontada.com
Louis
آلمــلكهه
آلمــلكهه
avatar


مشآركـــآتي مشآركـــآتي : 1944
نقـــآطي نقـــآطي : 24762
تقيــــمي تقيــــمي : 31
تســـجيلي تســـجيلي : 30/11/2013
ع ــــمري ع ــــمري : 16

مُساهمةموضوع: رد: الصيدلية الخضراء   السبت 4 يناير 2014 - 21:25



* للخَرْدَل أنواعٌ كثيرةٌ ، أهمها :
- الخَرْدل الأبيض .
- الخَرْدل الأسود .




أ- الخَرْدَلُ الأسود :

الجُزءُ المُستخدَم :
البُذُور .




المُكوِّنات :
تحتوي بذور الخردل على :


- زيت حرِّيف طيَّار يتميَّز بلونه الأصفر ، ورائحته النَّفَّاذة ، يحتوي على
Ally Lisothiocyanate ، وإليه يُعزى الطعم الحَرِّف والرائحة النَّفَّاذة .

- مجموعة من الجلوكسيدات ، أهمها : السينجرين ، والسينالين .

- مادة زُلاليَّة محمرة ، تُعرَفُ باسم ميروسين .



التَّأثيراتُ المُختلِفة :
- يُعرَف زيت الخردل بتأثيره المُنبِّه إذا أُخِذَ بجرعاتٍ مُناسبة ؛ حيثُ

يزيد من نشاط المعدة الإفرازيّ . فإذا زادت جرعتُه حَدَثَ العكسُ تمامًا ،
بالإضافة إلى حدوث القيء والإسهال والالتهابات المِعَوية والمَعِدية .

- إذا شُمَّ زيتُ الخردل أحدَثَ تهيُّجًا للأنف وسالت الدموع من العين .

- إذا تناول الإنسان مسحوق البذور شعر بحرقان في اللسان والبلعوم ،
فإذا ما وصلت إلى المعدة شعر الإنسان بحرارةٍ فيها .

- يُحدِثُ الزيت تهيُّجًا للجِلد ، مهما كان مُخفَّفًا ؛ حيثُ يشعرُ الإنسانُ
بحرقان وإحمرار مع تكوين فُقَّاعاتٍ صغيرة .



الأهمِيَّة الطبيَّة :
- يعمل الخردل على جذب الدم تجاه الأسطُح الخارجية من الجِلد ،

لذا فإنَّ لَزقة الخردل تُستخدَمُ كثيرًا في علاج حالات الروماتيزم ،
وعِرق النّسا ، والألم العصبيّ ، ومعظم حالات التهاب الأعصاب .

- يُستخدَمُ حمَّام الخردل كمُنشِّطٍ عام للجِسم ، ويتم تجهيز الحمَّام كالآتي :
يُنقَع حوالي 250 جرامًا من مسحوق الخردل في حوالي نِصف جالون

من الماء البارد ، ثم يُضاف هذا المنقوع إلى ماء الحمَّام .

- يُستخدَمُ مسحوق بِذر الخردل – بكميّات صغيرة ودقيقة – كفاتِح للشهيَّة ،
ومُنشِّط للإفرازات المَعِديَّة .

- يُستخدَمُ كمُقَيِّىء ، خاصًّةً في حالات التَّسمُّم بسمومٍ تُحدِث التهاباتٍ
في المَعدة .



طَريقةُ إعداد لَزْقَة ( لَبْخَة ) الخَرْدَل :
تُعَدُّ اللبخة تبعًا للخُطواتِ الآتية :


- يُعجَن بِذر الخردل المسحوق ( المُستردَة ) عَجنًا جيِّدًا بالماء البارد ،
حتى يتم الحصول على عجينة مُتجانسة .

- تُفرَد هذه العَجينة على قِطعة نظيفة من نسيجٍ قُطنيٍّ أو كِتَّانيّ .

- تُوضَع قِطعة من الشَّاش النظيف فوق المكان المُصاب .

- تُطبق العجينة على الشَّاش فوق المكان المُصاب . عندئذٍ يَحدث
ألمٌ شديد ، يَعقُبُه تخديرٌ في أعصاب الجلد ، والشعور بالارتياح .
يستمر ذلك عادةً حوالي 20 دقيقة .

- بعد ذلك تُنزَع العجينة بالكامل عن الجِلد ، ويُغسّل المكان جيِّدًا ؛
لمَنع تكوُّن تقرُّحاتٍ أو تهيُّجاتٍ للجلد . ولمَنع هذه التَّقرُّحات أيضًا
يُمكن رَشُّ المكان بدقيق الأرز مع لَفِّه جيدًا بالقُطن الجاف .



تحذيـر :
- ينبغي ألَّا يُستعمَل زيت الخردل بطريقةٍ عشوائيَّة ، أو لفتراتٍ طويلةٍ ؛

لتأثيره السَّام .

- نُنبِّه على خُطورة مُلامسة زيت الخردل بصورةٍ مُنفردة للجِلد ؛
إذ يُحدِث به التهاباتٍ وتهيُّجاتٍ يصعُب عِلاجُها .

- ننصح بضرورة استخدام مساحيق الخردل المُحضَّرة حديثًا ؛ إذ أنَّ
المساحيق القديمة تفقِد فعاليتها ، لعدم قُدرتها على تكوين الزيت .

- نُحذِّر من استخدام لَبخة الخردل على المناطق الحسَّاسة من الجسم .
أمَّا بالنسبة للأشخاص ذوي البشرة الحسَّاسة ، فيُمكن إضافة دقيق
الجاودار إلى عَجينة الخردل ؛ لتجنُّب ما قد يحدث من تهيُّجات .



ب- الخَرْدَلُ الأبيض :

الجُزءُ المُستخدَم :
البُذُور .




الأهمِيَّة الطبيَّة :
يُشبه إلى حَدٍّ كبير الخردل الأسود في استعمالاته ، بالإضافة إلى

استعمالاته في حالات الالتهاب الشعبيّ وذات الجنب ، كما أنَّ له
تأثيرًا هامًّا لمنع العفونة .

أمَّا البذور الكاملة فيُمكن تناولها كمُسهِّل .

وعند استخدام لَبخة الخردل الأبيض ، فإنَّه يُنصَح باستخدام بياض
البيض في العجينة ، بدلاً من الماء البارد الذي يُستخدَم في إعداد
لَبخة الخردل الأسود .


م / ن


When I die This words will be writing in my stone 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://lamasatalebdaa.ahlamontada.com
 
الصيدلية الخضراء
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مملكة لمسات الإبداع الرسمي  :: قسم حواء ~ :: مملكة المستشفى-
انتقل الى: